شقيقان من بيت لحم نفذا عملية “معاليه أدوميم” الفدائية واستشهدا معاً
عملية فدائية

هوى الشام| لقي جندي “إسرائيلي” مصرعه وجرح ٩ آخرون بعملية فدائية نفذها صباح الأمس على مدخل مستوطنة “معاليه أدوميم” ٣ شبان فلسطينيين من بيت لحم، اثنان منهم أشقاء، استشهدا معاً بنيران المستوطنين، فيما تلقى الفدائي الثالث إصابة بالغة.

ومنذ ساعات الصباح، أعلنت وسائل إعلام العدو عن عملية أمنية في مستوطنة “معاليه أدوميم” شرق القدس المحتلة، مؤكدة وقوع ٦ إصابات، ليرتفع العدد بعد وقت قصير إلى ٩ إصابات ومقتل جندي.

وقالت شرطة الاحتلال إن منفذي العملية وصلوا بسيارتين مختلفتين وكانوا مسلحين ببنادق أم 16 وكارلو وقنابل يدوية ومخازن رصاص.

وأشارت إلى أن أحد المنفذين تعمد الاصطدام بأحد المركبات وتسبب بأزمة سير ثم ترجّل المنفذون الـ3 وفتحوا النار من بندقيتين ومسدس.

من جهته، قال جهاز “الشاباك” إن منفذي الهجوم هم محمد وكاظم زواهرة من قرية التعامرة شرق بيت لحم، وأحمد الوحش من زعترة جنوب بيت لحم.

المصدر: الوطن

((  تابعنا على الفيسبوك   –  تابعنا على تلغرام   –   تابعنا على انستغرام  –  تابعنا على تويتر ))

SHARE