هوى الشام

بدأت الفنادق والمنتجعات السياحية في اللاذقية حملاتها الدعائية لاستقطاب السائحين في وقت مبكر هذا العام، لسببين أولهما اقتراب عطلة عيد الفطر السعيد، ومحاولة اقتناص فرص تعطّش المواطنين في مناطق الداخل للاصطياف على الساحل بعد سنوات من الحياة في مناطق كانت تحت سيطرة التنظيمات المسلحة.

وفي البحث عن أماكن سياحية ذات خدمات لائقة “حسب الوطن”، تتراوح تكلفة الحجز في أحد فنادق المدينة بسعر وسطي للغرفة ما بين 50 إلى 80 ألف ليرة سوريّة لليوم الواحد حسب التصنيف السياحي للمنشأة، على حين تبدأ أجور الشاليهات بمبلغ 75 ألف لتتجاوز 110 ألف ليرة لليوم الواحد، حسب عدد الغرف والاتجاه والموقع.

بينما يصل سعر حجز الطاولة خلال هذه الأيام التي يجب أن تكون خارج الموسم بين 2000 حتى 3500 ليرة حسب عدد الكراسي، من دون طلب أي شيء، ليدفع الشخص حوالى 5000 آلاف ليرة وسطياً لقاء الجلوس فقط وقد تصل خلال الموسم إلى 8 آلاف ليرة سوريّة.