هوى الشام

وصلت إلى مرفأ اللاذقية، اليوم، 800 محولة كهرباء باستطاعات مختلفة وكابلات كهربائية بطول كيلومتر مقدمة منحة من جمهورية الصين الشعبية إلى سورية.

وقال القائم بالأعمال الصينية في الجمهورية العربية السورية ناشون يانغ: إن الصداقة والود بين سورية والصين متينة جداً، وتثبتت جذورها في أعماق التاريخ، ونحن نثمن ونقيم هذه الصداقة ونتعاطف مع معاناة الشعب السوري الذي يواجه الإرهاب خلال السنوات الماضية.

وأكد يانغ أن الصين ستستمر في هذا الطريق وستبذل الجهود الإضافية لتطوير العلاقة والصداقة في المستقبل، وستفعل ما يجب عليها فعله في مساعدة الشعب السوري.

بدوره أوضح المهندس نزيه معروف مدير كهرباء اللاذقية أن 118 حاوية وصلت اليوم إلى مرفأ اللاذقية تضم مجموعة من محولات كهرباء بمختلف الاستطاعات ومحولات توزيع, إضافة إلى الكابلات مساعدة من جهورية الصين إلى سورية, لافتاً إلى أنها وصلت في الوقت المناسب لأهميتها في مرحلة إعادة الإعمار والتاهيل، ولا سيما أن قطاع الكهرباء في سورية تعرض لخسائر كبيرة خلال السنوات الماضية من جراء الاعتداءات الإرهابية.

وأكد معروف أن هذه المعدات ستساعد في تأمين الكهرباء بشكل أفضل خلال فصل الشتاء القادم وتحسن واقع الشبكة الكهربائية ومعالجة ضعف التوتر في عدد كبير من المناطق, مبيناً أنها ذات نوعية فنية جيدة وستستخدم في تركيب مراكز تحويل جديدة من شأنها تحسين واقع الكهرباء