هوى الشام

تتابع الطفلة السورية بيرولين جورج ثاني ابنة الـ11 عاماً تقدمها في المجال الموسيقي العالمي بتحقيقها المركز الأول في امتحان القبول بجامعة فيينا للموسيقا والفنون المسرحية لتكون أصغر طالبة تنضم إلى هذه الجامعة.

بيرولين التي درست الموسيقا في أهم مدارس الموسيقا في فيينا وخلال مشاركتها في مسابقة «النوتة الذهبية» في آذار الماضي وحصولها على المركز الأول مكرر وعزفها أهم المقطوعات الموسيقية العالمية لفتت أنظار كبار الموسيقيين حيث طلبت إحدى أساتذة جامعة الموسيقا في فيينا أن يتم نقلها من المدرسة إلى الجامعة لكونها تتمتع بموهبة عالية وفريدة تميزها عن مثيلاتها من أبناء عمرها.

وفي الأول من الشهر الجاري تقدمت بيرولين لامتحان في جامعة فيينا للموسيقا والفنون المسرحية إحدى أهم جامعات الموسيقا في العالم أمام لجنة مؤلفة من 12 أستاذاً تمتحن 15 طالباً وطالبة أعمارهم فوق الـ18 سنة لتحقق المركز الأول بنقاط كاملة كأصغر طالبة جامعة موسيقا في العالم.

وفي حديث لـ«سانا» تقول الطفلة السورية بيرولين المقيمة مع أسرتها في النمسا: لا غرابة في ما حققت فأنا سورية التاريخ والأصالة والأبجدية الأولى.. أهدي نجاحي إلى وطني الحبيب سورية.

بدوره بيّن والدها جورج ثاني أن بيرولين تواصل تمارينها وتقيم العديد من الحفلات الموسيقية في أهم دور الموسيقا في العالم كبراغ وبلغاريا وألمانيا، لافتاً إلى أنها فازت مؤخراً بالمركز الأول في مسابقة ببرلين وحصلت على أغلى كمان في العالم لمدة عام إضافة إلى أنها قادت أوركسترا في مدينة شيتارماك النمساوية.

ومن أهم ما ذكره الأساتذة والموسيقيون عن بيرولين حسب والدها أنها تملك أنامل مميزة ذات مقاسات فريدة فمن بين كل 500 طالب يأتي طالب واحد يحمل هذه الميزة التي تساعد في الحركة والتنقل بالعزف كما اعتبرت حالتها أنموذجاً موسيقياً تتحدث عنه العديد من المعاهد والمدارس الموسيقية في فيينا الملقبة بـ«عاصمة الموسيقا».