هوى الشام

أكد رئيس الحكومة السلوفاكية الأسبق يان تشارنوغورسكي أن سورية تقف الآن على أبواب تحقيق النصر النهائي على الإرهاب مشيرا إلى أن هذا النصر سيعيدها إلى دورها كقوة إقليمية مهمة.

وأوضح تشارنوغورسكي في مقال نشره بعد عودته من زيارة إلى سورية على موقع هلافني زبرافي السلوفاكي تحت عنوان (سورية المنتصرة) أن سورية تشكل مهدا للحضارة الانسانية من خلال ما تحويه من أوابد أثرية منوها بقدرة السوريين على الصمود رغم الحرب القاسية التي فرضت عليهم.

من جهة ثانية أوضح تشارنوغورسكي أن الاتحاد الاوروبي تابع للولايات المتحدة وليس لديه ارادة سياسية للتخلص من هذه التبعية.

بدوره أكد عضو مجلس النواب التشيكي نائب رئيس الحزب الاجتماعي الديمقراطي المشارك في الائتلاف الحاكم ياروسلاف فولدينا أن “الرئيس ميلوش زيمان كان على حق في قوله بإنه من المنطقي دعم الحكومة السورية في محاربتها لتنظيم داعش الإرهابي” مشددا على أنه ليس هناك أي شك في ذلك.

وأضاف في حديث لموقع أوراق برلمانية الالكتروني: إنه “ليس من حق الأوروبيين منح الشرعية لهذه الحكومة أو تلك طالما أنها جاءت نتيجة انتخابات” مبينا أن ما شهدته سورية من حرب ودمار وتهجير كان نتيجة لسياسة التدخلات الغربية والإقليمية فيها.