هوى الشام

أوضح مدرب المنتخب بيرند شتانغه في تصريحات صحفية أن النجاح في كأس آسيا فرصة ملائمة لإسعاد الجماهير السورية الكبيرة والعاشقة لمنتخب نسور قاسيون، مضيفاً إنه لن يرفع سقف الطموحات حتى لا يزداد الضغط على اللاعبين والهدف المبدئي تجاوز دور المجموعات والتأهل إلى الدور الثاني ومن ثم سيكون لنا كلام آخر.

وأشار الألماني شتانغه إلى أهمية إبقاء انفعالات اللاعبين تحت السيطرة لأنهم عاطفيون جداً وعلينا تثقيفهم بالتركيز على مجريات المباريات وليس على قرارات الحكام أو أشياء أخرى، منوهاً بالجماهير السورية التي تهتف بشكل دائم للمنتخب حتى لو خسر لأنهم فخورون للغاية بفريقهم الذي يقاتل في الملعب من أجلهم.

وقال شتانغه: “لن نقلل من شأن أي منتخب وسنكون مركزين بشكل كبير ومجموعتنا صعبة لأن المنتخب الأسترالي لا يستهان به إضافة إلى منتخبي فلسطين والأردن”.

ويفتتح المنتخب السوري مشاركته في النهائيات الآسيوية ضمن المجموعة الثانية بمواجهة فلسطين في السادس من كانون الثاني القادم ثم يلعب ضد الأردن في العاشر من الشهر نفسه ويواجه أستراليا في ختام مباريات الدور الأول في الخامس عشر من كانون الثاني.