هوى الشام

كشفت دراسة بريطانية وجود رابط بين الاستجابة المبالغ بها لأجهزة المناعة ومرض متلازمة التعب المزمن والذي من أعراضه الإرهاق البدني والذهني طويل الأجل.

ونقلت رويترز عن الباحثة أليس راسل من معهد لندن للطب النفسي والعلوم العصبية التابع لجامعة كينغز كوليدج البريطانية والتي أشرفت على الدراسة قولها: إنه “لأول مرة نثبت أن الأشخاص المعرضين للإصابة بمرض مثل متلازمة التعب المزمن لديهم جهاز مناعي مفرط النشاط قبل وأثناء وجود تحد لجهاز المناعة”.

واستخدم الباحثون دواء يعرف باسم (انترفيرون ألفا) لخلق نموذج للأعراض ووجدوا أن المريض الذي تكون استجابته المناعية فعالة أكثر مما يجب أو مبالغا فيها يزيد احتمال إصابته بإرهاق حاد.

وغالبا ما يصبح المصاب بهذه المتلازمة طريح الفراش وغير قادر على مباشرة الأنشطة اليومية الأساسية مثل الاغتسال وإطعام نفسه.