هوى الشام

قال رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم كلاوديو تابيا، إن: “ليونيل ميسي، قائد برشلونة، لم يتهرب أبداً من المنتخب”.

وأضاف تابيا خلال تصريحات صحيفة: “ميسي لم يترك المنتخب الوطني أبدا، أعتقد أنه عظيم في محبته لقميص التانجو”، متابعاً: “عندما يستدعيه المدرب سيأتي، ليس لدي شك في ذلك.. هذا الأمر متروك للمدرب، ولا يعتمد على ميسي”.

وقال رئيس الاتحاد الأرجنتيني : “ميسي بدا سعيداً جداً، عندما قابلته على هامش نهائي ليبرتادوريس.. أتمنى أن يتواجد في المباريات الدولية المقبلة، إنه يكون سعيدا في الملعب، ويقوم بأشيائه المعتادة.. هو أفضل لاعب في العالم دون شك”.

جدير بالذكر أن ميسي لم يلعب أي مباراة دولية، منذ خروج الأرجنتين من دور الـ16 لمونديال 2018، أمام فرنسا.