هوى الشام

طفت إلى السطح من جديد مخاوف متجددة حول أجهزة السماعات المشتغلة بتقنة البلوتوث، حيث أشار تقرير حديث إلى أن هذه الأجهزة الصغيرة قد تسبب أمراضا خطيرة كالسرطان.

و حسب هذه التقارير فإن الأمر يتعلق بعريضة وقعها 250 طببيا من 40 بلدا حول العالم تم توجيهها في العام 2005 إلى منظمتي الأمم المتحدة و منظمة الصحة العالمية، و ظهرت من جديد إلى العلن خلال الأيام الماضية.

و يحذر الأطباء من الموجات المغناطيسية الخطيرة الموجودة في هذه الأجهزة، لكنهم يحذرون كذلك من كل الأجهزة التي تعمل بالواي فاي و البلوتوث.