هوى الشام

أبدى المدرب الإسباني بيب غوارديولا، رغبته في البقاء مع فريقه الحالي، مانشستر سيتي، بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، لما بعد نهاية عقده الممتد حتى صيف العام 2021.

وهو الموسم الرابع للمدرب الكتالوني البالغ من العمر 48 عاما على رأس الإدارة الفنية لـ”السيتي”، وقاده منذ توليه مهامه إلى التتويج بألقاب عدة، منها الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسمين الماضيين، علما بأنه حقق ثلاثية محلية غير مسبوقة في إنجلترا في الموسم الماضي، بتتويجه بطلا للدوري، والكأس، وكأس رابطة الأندية المحترفة.

وسبق لغوارديولا الإشراف على نادي برشلونة الإسباني لأربعة أعوام، وبايرن ميونيخ الألماني لثلاثة أعوام، قبل القدوم إلى مانشستر سيتي.

وتحدثت تقارير إعلامية في الآونة الأخيرة، عن احتمال عودة غوارديولا إلى بايرن لتدريبه خلفا للكرواتي نيكو كوفاتش، الذي أعفي من منصبه هذا الشهر. وبعد تأكيد وكيل أعمال الإسباني أن الأخير سيحترم عقده مع “السيتي”، ألمح المدرب إلى رغبته في البقاء مع الفريق لأبعد من ذلك.

وقال غوارديولا ردا على سؤال عما إذا كان يرغب في الاستمرار: “أنا منفتح على ذلك، نعم. أنا مرتاح جدا في العمل مع هذا النادي”.

لكن المدرب الذي حفلت مسيرته بالألقاب مع الأندية التي أشرف على تدريبها، أكد أن استمراره مع السيتي “يعتمد على النتائج. عندما تقضي خمسة أعوام (مع فريق واحد) الأمر يعتمد على النتائج. سنرى ما سيحصل هذا الموسم وفي الموسم المقبل”.

وبعدما حسم لقب الموسم الماضي بفارق نقطة واحدة فقط عن الوصيف ليفربول، يجد “السيتي” نفسه هذا الموسم متأخرا عن “الريدز” متصدر ترتيب الدوري الممتاز، بفارق تسع نقاط قبل انطلاق المرحلة الرابعة عشرة في وقت لاحق اليوم السبت، حين يحل مانشستر ضيفا على نيوكاسل.

المصدر: وكالات

SHARE