هوى الشام
في اليوم الثاني للتدخل القوي والمركز في سوق القطع نجحت اجراءات الدولة في هبوط الدولار الى ما دون ال 1600 ليرة وسط توقعات بمزيد من التراجع لصالح الليرة خلال الايام القادمة وحيث سيستمر التدخل معززا باجراءات وقرارات بعضها غير مسبوق.

وبحسب مصادر مطلعة فإن هناك خطة لاعادة الدولار الى سعره الطبيعي بما يمكن الجهات المعنية من الدفاع عن استقراره وبشكل ينعكس معه إيجابا على الأسعار و الحركة الانتاجية في البلاد.

SHARE