هوى الشام

لا تقتصر أعراض الإصابة بفيروس كورونا على الجهاز التنفسي حيث تظهر على 70 بالمئة من المصابين بالفيروس أعراض عصبية وفق رئيس الرابطة السورية للعلوم العصبية الدكتور أنس جوهر.

ولفت الدكتور جوهر في حديث لـ سانا إلى أن الأعراض العصبية التي تظهر في حال الإصابة بفيروس كورونا يمكن أن تؤدي لحدوث السكتات والاحتشاءات والجلطات الدماغية خاصة في الفئة العمرية دون الخمسين عاماً مشيراً إلى وجود آليات مختلفة تحفز التهاب الأوعية منها الغزو المباشر لأوعية الجهاز العصبي أو الدماغ وبالتالي حدوث احتشاءات دماغية أو اضطراب بالاستقلاب أو اضطرابات بالتخثر فالأخير مرض يمكن أن يسبب تظاهرات عصبية كثيرة أكثرها شيوعاً الصداع والآلام العضلية والتعب والوهن العام.

وعن فقدان حاستي الشم والتذوق كأحد الاعراض المرافقة للإصابة بكورونا أوضح الدكتور جوهر أن الفيروس يدخل عن طريق الأنف عبر النهايات العصبية الشمية ويؤدي إلى نقل راجع من خلال الألياف العصبية يصل إلى البصلة الشمية ومنها إلى الدماغ وبهذه الحالة يؤدي إلى حدوث التهاب في الدماغ مبيناً أنه من الممكن إصابة ظهارة اللسان أيضاً وقد سجلت بعض حالات التهاب الدماغ للمصابين بالفيروس بشكل مباشر وسجلت أيضاً حالات التهاب الدماغ المناعي أو التهاب دماغ نخري.

ولفت الدكتور جوهر إلى الإجراءات الوقائية المطلوبة للتصدي لفيروس كورونا وتتمثل بارتداء الكمامة والابتعاد عن الأماكن المزدحمة والتعقيم بشكل مستمر وعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى بالنسبة للأشخاص المصابين بمرض عصيب وأمراض مزمنة كمرض السكر وارتفاع ضغط الدم لكن يجب أن تكون بشكل أشد لدى المرضى الذين يتلقون علاجاً دوائياً يشمل مثبطات المناعة ومرضى الصرع غير المضبوط أي الذين تحدث لديهم النوبات بشكل مفاجئ حيث من الممكن أن يصبح لديهم استنشاق أو صعوبة في البلع.

وبهدف الحفاظ على الجهاز المناعي نصح الدكتور جوهر مرضى الأعصاب بالابتعاد عن جميع العوامل التي تزيد من اضطراباتهم النفسية والتمتع بحياة صحية وتجنب التوتر والقلق لتكون مقاومتهم للمرض أقوى.

راما رشيدي-سانا

SHARE