المغترب السوري محمد عصام

هوى الشام|فاز المغترب السوري الإعلامي محمد عصام محو بجائزة دبي العالمية لتنمية الموارد البشرية الأوسكار التعليمي عن فئة الفيديو التعليمي الأكثر انتشاراً وتداولاً والذي حمل عنوان (أنا صنيعة أمي) حيث تجاوز عدد مشاهداته الـ15 مليوناً.

وفي تصريح لـ سانا قال محو “إن ما يجعلني سعيداً بهذه الجائزة هو وجود اسم بلدي سورية بين الدول الست الفائز أبناؤها بالأوسكار التعليمي حيث لا أتخيل أن أرى تظاهرة علمية بهذا الحجم دون اسم بلد الحضارة والأبجدية وآمل أن فوزي سيعطي الكثير من الشباب أملاً ليتجاوزوا محنة بلادنا ويجتهدوا ليصلوا إلى أقوى المراتب العلمية والعالمية”.

وتابع.. “قد لا نمتلك التكنولوجيا المتطورة الموجودة في بعض الدول لكننا نمتلك العقول القوية القادرة على الإبداع والابتكار”.

وكان الابداع السوري قد حضر في هذه الجائزة من خلال مشاركة خمس شخصيات سورية مبدعة في حقول شتى بعضها رحل عن عالمنا حيث شارك إلى جانب محو الدكتور عبد الفتاح السمان والمدرب يوسف دوارة عن فئات (المادة التعليمية التطبيقية الأكثر ابتكاراً) و(صانع المحتوى الأفضل في يوتيوب) و(الشخصية العلمية الأبرز).

وفي فئة (شخصية سيبقى ذكرها فقدناها عام 2020) رشح لها الراحلان المؤرخ الدكتور سهيل زكار والفنان المخرج حاتم علي حيث تحققت فيهما شروط الاختيار لهذه الفئة لجهة ما يملكانه من رمزية معنوية تحيي في الناس مبدأي الوفاء والاقتداء.

يذكر أن المسابقة ينظمها مركز تنمية الموارد البشرية بدبي بالتعاون مع اتحادي الإعلاميين والمبدعين العرب وعدد من الجامعات والمراكز العلمية والبحثية العربية والأجنبية وتعتمد على التصويت الذي انتهى بالأمس وأعلنت نتيجته اليوم.

وحددت الجائزة شروط قبول الفيديوهات للمشاركة فيها أن يكون منشوراً من صفحة صاحبه أو مؤسسة تابعة له وأن يمتلك أكثر من مليون متابع في وسيلة التواصل الاجتماعي التي نشر فيها وأن يحقق فائدة علمية ظاهرة.

المصدر: سانا

((  تابعنا على الفيسبوك   –  تابعنا على تلغرام   –   تابعنا على انستغرام  –  تابعنا على تويتر ))

SHARE