هوى الشام| دائما ما تذهب الفنانة شكران مرتجى في أدوارها إلى تقديم الأقصى وهذا ما يجعلها أقرب إلى قلب الجمهور، الذي دائماً ما يقارب الشخصيات التي تجسدها في أعمالها إلى محطات رئيسية من حياتها الخاصة، كما حدث مؤخراً معها في مسلسل “حارة القبة” مع شخصية “سعاد” وتحديداً في مشهد حديثها عن الحرمان من الأطفال.

ويشكل تطرق الجمهور للحديث عن مواضيع الفنان الشخصية بعض الحساسية لديه وفي أوقات كثيرة قد يستفزه الموضوع حتى يرد ولكن خلال لقاء مرتجى الأخير عبر موقع “بالعربي ET” أوضحت أن المقارنة التي حدثت بين حياتها الخاصة وبعض خيوط شخصيتها في العمل لم تستفزها بل أكدت بنفسها على التشابه الكبير بينهما، معبرة عن سعادتها لأن “سعاد” تشبهها مشيرة الى أنها قدمت لها جزء منها وأخذت منها شيء آخر.

وبررت مرتجى ربط الجمهور شخصيتها بشخصية سعاد، كونها لا تملك أطفال السبب الذي جعلها صادقة وحقيقية أكثر، مؤكدةً أن الدور لامسها من الداخل فخرج بطريقة صادقة في اللحظات التي تتمنى بها “سعاد” أن تنجب طفلاً.

أما عن الجزء الثاني من “حارة القبة” فأكدت مرتجى أن دور “سعاد” لم ينتهي بل قصتها ستبدأ الآن وسنشهد تركيز منها على تفاصيل ومشاعر المرأة في مواقف درامية بعيداً عن الكوميديا التي قدمتها في الجزء الأول.

((  تابعنا على الفيسبوك   –  تابعنا على تلغرام   –   تابعنا على انستغرام  –  تابعنا على تويتر ))

SHARE