هوى الشام| أكد وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد على ضرورة أن تضطلع الأمم المتحدة بدورها في وقف العدوان الإسرائيلي الجاري حالياً على غزة.

وذلك خلال اتصال هاتفي، الأمس، مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بحثا خلاله التطورات في المنطقة إضافة إلى أوجه التعاون المشترك في مختلف المجالات بين سورية والأمم المتحدة.

وشدد الوزير المقداد على ضرورة إدانة الأمم المتحدة لـ الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على سورية وإعطاء الاهتمام اللازم للوضع في الجولان السوري المحتل.

كما تطرق الوزير المقداد إلى استمرار الانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال الأمريكي في شمال شرق سورية واستمرار دعمه للمجموعات الإرهابية في قاعدة التنف على الحدود السورية الأردنية والعراقية. حسبما ذكرت وكالة “سانا”

من جهة أخرى أكد الوزير المقداد أهمية التنفيذ الكامل لمشاريع التعافي المبكر في سورية وخاصة في قطاع الكهرباء لافتاً إلى ضرورة أن ترفع الأمم المتحدة الصوت عالياً في وجه الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة بشكل غير شرعي على الشعب السوري.

بدوره أكد غوتيريش ضرورة احترام سيادة سورية واستقلالها وسلامة أراضيها والالتزام بمبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة مشيراً إلى أن الأمم المتحدة تعمل مع كل الأطراف المعنية لتجنب المزيد من التصعيد في غزة.

وبين غوتيريش أن الأمم المتحدة لن تدخر جهدا للاضطلاع بمسؤولياتها فيما يخص مشاريع التعافي المبكر ولا سيما المتعلقة بالكهرباء وذلك نظراً لدورها الحيوي في مختلف مجالات الحياة مجدداً موقفه بعدم قبول الإجراءات القسرية أحادية الجانب.

المصدر: سانا

((  تابعنا على الفيسبوك   –  تابعنا على تلغرام   –   تابعنا على انستغرام  –  تابعنا على تويتر ))

SHARE